منتديات الادارة والاقتصاد. ادارة الاعمال

اهلا وسهلا بالزائر الكريم زيادة مشاركتك وموضوعك قد يفيد طالب لتسهيل مهمة البحث والمنتدئ
بحاجة للمشرف ه
منتديات الادارة والاقتصاد. ادارة الاعمال

كلما يخص طلاب ادارة الاعمال بادارة علاء الزيادي


قصيدتين في القوة والنفوذ

شاطر
avatar
السفير الكبيسي
اللورد
اللورد

عدد المساهمات : 21
نقاط : 34848
رجل اعمال : 5
تاريخ التسجيل : 28/06/2009
الموقع : www.safer7.jeeran.com

قصيدتين في القوة والنفوذ

مُساهمة من طرف السفير الكبيسي في الإثنين 13 يوليو 2009 - 10:30



السلام عليكم

هذي أبيات شعر قرأتها في كتاب (عش هانئا) للدكتور عبدالكريم بكار فحبيت أن أحطها هنا
الصراحه كلمات جدا رائعة

النفوذ:
قالوا: السعادة فـي النفـوذ........... وســلطة الجــاه العتيــد
مـن كـــالأمير وكـــالوزير.......... وكـــالمدير وكــــالعميد؟
يـرنـــو إلـــى مــن دونــه.......... فيســــــابقون لمـــا يريـد
وإذا رأى رأيـــــــا فــــــذ .......... لك وحده الــرأي الرشيد
كـــل يســـارع فــي هــوا .......... ه وعـــن رضــاه لايحيـد
قلتُ: اطرحوا هذه المظا ........... هر واسمعوا بيت القصيد
فـــأخو النفـــــوذ بجاهـــه .......... يَشقى وإن سحــب الــبرود
مــاعاش يحــرص أن يدو .......... م لـــه النفـــوذ ويســــتزيد
متملِّقــــا مَــــن فــوقــــه .......... طمــــــع المثوبــة والمزيــد
ومخافــة أن يسـقط الكـر .......... ســـــيُّ يومـــــاً أو يميـــــد
مترضّيــــاً مـــن دونـــه .......... بعطائــــــه أو بــــــالوعــود
يبغـي رضا كل الـورى .......... ورضـــاهمو شئٌ بـعـيـــــــد
فــــتراه يبسـمُ للبغيـض .......... كأنــــــه الحـــــبُّ الـــــــودود
وتـــراه يمتــدحُ الغبــي .......... كأنــــــه الفطـــــــنُ الرشيــــد
فـــاعجب لأزياء المــلو .......... ك وتحتـــــها نفــــسُ العبيـــد
لا يخدعنــــــــك ثلـــــة .......... حــــاطوا بـــه مثـــل الجنــود
أبصرهمـــو- إن شئت- .......... حين يجيء بالعزل البريد!
تجـــد النفوذ هـوى كما .......... تــــهوى وتنـــــفرط الـعقود!
ذهـب البطانةُ واختفــى ........... الـــزوار وانفض الحشـــــود!
قد كــان سوق منىً وكـا .......... نوا هم تجـــــار اليـــــــــهود !
وافـــــوه يـــــوم نفاقــــه .......... وجفـــــــوه أيــــــام الركــــود!
وإذا رأوه دعـــــوا: ألا .......... بعــــدا كمـا بعـــــدت ثمـــــود!
أفبعــــــد ذاك تظـــن أن .......... أخا النفــــــــوذ هو الســــــعيد!!



نكمل ..

الآن قصيدة القوة:
هــذا الرقيــــق تــراه عنـد .......... الــرَّوع في قلـــب الأســود
متبسّـــما والدهــرُ غضبـا .......... ن يزمجـــــــــر بــــــالوعيد
فـــــإذا رمـــــاه بـالخطوب .......... رمـــــاه بــــــالعزم الجليـــد
وإذا دعتــــه الوجبـــات،،، .......... فحملتـــــــه بمـــــا يـــــؤود
وجدته صلـــب المنكبـــين .......... فــــــلا يخــــــر ولا يميــــد
هـــــو كشـــــعاع المستقيم .......... فــــــلا يضــــــل ولا يحيــد
هو نـــــاصعٌ ، لا يختفـــي .......... خلــف الســـــتائر والســـدود
فيـــه ثبـــات أخــي العقيدة .......... لا اضطراب أولـــي الجحود
للنـــاس أربـــــاب ولكــــن .......... ربُّــــــــــــه ربُّ وحيـــــــــد
لا ينحنـــــــــــي إلا لــــــه .......... عند الركـــــــوع أو الســـجود
صــــلد الرجولــــة ، لايرا .......... ئي ، لايمـــــالىءُ ، لايكيـــــد
لاينثنــــــي عنــــد الوعـــو .......... د، ولا يلين لــــدى الوعيـــــد
لايلتـــــــــوي كـــــــالأفعوا .......... ن، ولايطـــــأطىء كــــالعبيد
وإذا أريـــــد على الدنّيـــــة .......... قـــــــــال: إنــــــي لا أريــــد
هــــو مطمئن لا يبيت مــن .......... المخـــــاوف فـــــي ســـــــهود
وهــــــو العزيــــز وإن يكن .......... بين السلاســـــــل والقيــــــــود
وهــــو الغنـــــي و إن يبـت .......... صفر اليديــــــن مـــــن النقــود
أيديـــــــن للفقـــــــر امـــــرؤ .......... أخلاقـــــــه نعـــــم الرصيــــد؟
أفيشــــــتكي عقــــــم الزمـــا .......... ن وقلبــــــه خصــــب ولــــود؟
آمالـــــه تنمــــــــــو علــــــى .......... الأحداث كـــــالروض المجـــود
ويمدهـــــــا إيمانـــــــــه اـــلد .......... فّــــــــاق كــــــالدم فــي الوريـد
تجلـو لـــه الغـــد كــــــــالعرو .......... س بدت تهـــــادى بـــين غيـــد
وتســـــيغ في فمــــه الجــــهاد .......... كمنـــــــهل عــــذب الــــــورود
فيقــــــوم مــــن ســــاح اللقـــا .......... ء إلــــــى لقــــــــاء مـــن جديــد
ويــــذوق في كأس العـــذاب،، .......... عذوبــــــة الصبــــــر الحميـــد
ويشــــيم فـــي وجــــه البــــلا .......... ء مخــــــايل النصــــر الكيــــــد
والنصر مثل الغيث يعـــرف .......... بــــالصــــــواعق والـــــرعــــود
هذا لعمـــري شأن ذي الإيما .......... ن أو شــــــــأن الســـــــــــــعيد
لا حــــــزن لا نــــــدم علــى .......... أمس، فـــــــأمس لايعـــــــــــود
لاخــــــوف من غــــده فخو .......... ف غـــــد ظـــــــنون لا يفيــــــد
لاحــــــرص لاطمع، فـــــدا ..........ء الحــــــــرص كـــــم يفـــــــري
فلئن يعش لـــــــهو السعيـــد .......... وإن يمـــــــت فـــهو الشـــــــهيد
قــــل للـــذي نشــــد السعــا .......... دة: دونــــــك النبـــــع الفريــــد
إن السعادة منك، لا تـــأتيك .......... مـــــن خلــــــف الحــــــــــــدود
هي بنت قلبك، بنت عقـــ .......... ــلك ليـــــــــــس تُشْترى بـــــالنقود
فاسعـــــد بذاتك ، أو فـــدع .......... أمر الســــــــعادة للســـــــــــــعيد



]color=red]
تحياتي السفيـــــر الكبيســــــي
See you
[/color]

Admin
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 226
نقاط : 38801
رجل اعمال : 15
تاريخ التسجيل : 02/04/2009
العمر : 39
الموقع : http://alaaze79.7olm.org/

رد: قصيدتين في القوة والنفوذ

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 14 يوليو 2009 - 23:07

شكراااااااااااا
وما قصرت

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 19:45